top of page
تأمل العودة الى الجذور

تأمل العودة الى الجذور

€24,00 سعر عادي
€12,00سعر البيع
الضريبة شاملة

تأمل أكثر من رائع أحب أن أسميه العودة الى الجذور.

الموسيقى التأملية المستخدمة في هذا التأمل خاصة ونادرة، مع إستخدام موجات ألفا تجعلك تدخل في حالة سكون وإسترخاء عميق جداً تساهم في التخلص من الغضب المتراكم، بالإضافة الى صوت خرير الماء وصوت العصافير الخافت الذي يجعلك تشعر وكأنك مندمج بين الطبيعة الخلابة، لقد تم إضافة صوت شفائي للنفس و مهدئ للجهاز العصبي وهو مدمج بدقة عالية مع موجات ألفا .
حاولت جاهدة إدخال صوتي الشخصي بطريقة عميقة بحيث كل كلمة تدخل مباشرة الى أعماق العقل وتحدث التغيير من الجذور.

 

فوائد هذا التأمل

فوائده عديدة لأنه حقيقة يعمل على الجذور العميقة جداً في نفس الإنسان.
يساعد على مسامحة الأم والأب والذين أعتبرهم جذورنا الأصلية الذين أتينا منهم، عند المسامحة نفتح طاقة القلب للحياة من جديد لنعيش شعور الحب والإطمئنان كل الوقت، لنعيش إحساس الفطرة من جديد.
يساعد على التخلص من الغضب الداخلي الذي تحمله بأعماقك الدفينة بسبب التربية الخطأ من الوالدين، لكنك لا تشعر أن الغضب الذي تحمله سببه خلل في التربية أثناء الطفولة وأساسه الأم أو الأب.

يساعد على ملئ الفراغ العاطفي الذي تحمله بداخلك منذ الطفولة وبالتالي يتوقف لديك شعور التعلق بالأشخاص .
يساهم في تنظيف جميع مراكز الطاقة لديك ويشحنها من جديد بنور أبيض يحمل فيه طاقة الحياة وبالنهاية يتحد مع نور الخالق عز وجل لتحل البركة على حياتك .
ستتمكن من بعد المسامحة أن تبدأ صفحة بيضاء جديدة في حياتك لتصبح إنسان جديد ومسؤول عن حياته دون تشتت ولا ضياع ولا إحتياج.

إحرص على أن تكون في مكان هادء بعيد عن الضوضاء وتشتيت الانتباه و ملابسك مريحة

يمكن السماع له في أي توقيت تريده ولكن حاول أن تكون مستيقظ، في حال غفيت فلا بأس ولكن كرر الاستماع مرة اخرى في توقيت تكون فيه نشط

إسمع هذا التأمل لمرة واحدة في اليوم لمدة 40 يوم ومن ثم كل اسبوع مرة واحدة ومن ثم كل شهر مرة واحدة الى الأبد

إذا لم تشعر بأي مشاعر دفئ أو شعرت أنك تقاوم ولا تريد الاسترخاء في حضن الأم والأب فهذه إشارة لك أنك لم تسامح وعليك أن تعمل على هذا الموضوع لأنه أساسي جداً

مع تكرار السمع والإستشعار لهذا التأمل ستبدأ بالإنتباه الى أفكارك وتصرفاتك وستكتشف أن شيء ما يتغير فيك, ردة أفعالك تتغير وتصبح أهدأ ومتقبل أكثر لهذا لا تتوقف و خليك يقظ بمراقبة نفسك

إحرص على أن تسمع في كل مرة هذا التأمل بسماعة إذن وتكون شغالة من الجهتين لأننا ببعض الأماكن نحاول إستخدام طرف واحد من السمع ليكون التأثير على المخ أكبر، لكن لو لم تفعل في كل مرة فلا بأس
لا تستخدمه وأنت تقود السيارة .


إذا كان لديك أي استفسارات أو مشكلة في التسجيل لا تتردد في التواصل معنا على البريد الالكتروني info@rawanghazi.com

 

bottom of page